الثلاثاء 13 أبريل 2021 09:01 مـ
بيزنس لايف

رئيس التحرير سامح فرج

  • مجلة بيزنس لايف
  • مجلة بيزنس لايف
منوعات

المهندس أحمد عبدالرشيد الخولي: مؤسسة عبدالرشيد الخولى رائدة إنتاج البط الفرنساوى فى مصر

بيزنس لايف

نعمل وفقًا لمبادئ التى أرساها والدنا المرحوم عبدالرشيد الخولى ، ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج وتدخل السماسرة يهدد الصناعة ، ضرورة تشديد الرقابة على سوق الدواجن وعودة بورصة الدواجن مصر تمتلك تجربة رائدة فى صناعة الدواجن ويجب حماية استثماراتها القطاع يوفر أكثر من 5 ملايين فرصة عمل توفير أراضي مناسبة في الظهير الصحراوي لإتاحة جو ملائم للإنتاج

الدكتور محمد فتحي: تشديد الرقابة علي المنتجات البيطرية يحمي استثمارات الدواجن يجب تفعيل دور البحث العلمى ونشر الوعي لدي مستثمري الدواجن تعد مؤسسة عبدالرشيد الخولى للزراعة والاستثمار واحدة من الكيانات الرائدة فى مجال الاستثمار الزراعى والداجنى حيث أستطاعت أن تحقق مكانة متميزة بفضل ومبادئ والدعائم التى أرساها مؤسسها المرحوم المهندس عبدالرشيد الخولى أحد رواد صناعة الدواجن فى مصر ويواصل أبنائه هذه المسيرة..

وفى حوار لـ «بزنس لايف» مع المهندس أحمد عبدالرشيد الخولى ومجلس إدارة المؤسسة أكد لنا أن صناعة الدواجن فى مصر من الصناعات الواعدة التى تضم استثمارات تقدر بالمليارات وتوفر ملايين فرص العمل إلا أن هذه الصناعة واجهت العديد من التحديات خلال المرحلة الأخيرة بسبب ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج وخاصة أسعار الأعلاف وعشوائية الصناعة وعدم وجود رقابة علي بورصة الدواجن والأسعار. وطالب المهندس أحمد عبدالرشيد الخولى بضرورة وضع رؤية واضحة لصناعة الدواجن والوقوف على أهم مشكلات وتحديات التي تواجه هذا القطاع وتفعيل دور اتحاد منتجي الدواجن وتشديد الرقابة علي الأسواق العشوائية.

وأوضح أن مصر من الدول التى تمتلك تجربة رائدة فى صناعة الدواجن ويجب أن تقوم الدولة بدعم هذه الصناعة وعودتها إلى مسارها الصحيح بعد تكبد المربيين خسائر كبيرة بسبب ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج. ومن جانبه قال الدكتور محمد فتحي أن الأدوية البيطرية لها دور كبير فى مراحل إنتاج الدواجن مؤكدًا أن السوق حاليًا تشهد عشوائية كبيرة بسبب دخول المنتجات البيطرية المقلدة والمضروبة والتي تصنع بطرق عشوائية ولا توجد عليها رقابة ..

الأمر الذي يؤدي إلى إلحاق ضررًا بالغًا بصناعة الدواجن وخاصة صغار المستثمرين والمربيين الذين يلجأون إلى المنتجات رخيصة السعر وهذا بدوره يؤثر علي صناعة الدواجن ويدمر قطاعات عديدة لدي المربيين. وطالب الدكتور محمد فتحي بضرورة تفعيل دور البحث العلمي ونقل الخبرات العالمية في صناعة الدواجن بما يعيد تصحيح المسار ويعمل على تعافي الصناعة خاصة أن صناعة الدواجن فى مصر توفر أكثر من 5 مليون فرصة عمل مباشرة وتضم إستثمارات تقدر بمليارات الجنيهات وإستطاعت جذب استثمارات خارجيًا ساهمت بدورها فى توفير فرص عمل داخل السوق المصرية..

وقال المهندس أحمد عبدالرشيد الخولى أن صناعة الدواجن تحتاج إلى تدخل الدولة ووضع حلول جذرية وسريعة لإنقاذ هذه الصناعة وطرح أفكار جديدة وبناءة تساهم فى تطوير قطاع الدواجن وتوفير بدائل للمدخلات المستوردة وتفعيل دور البحث العلمى بما يسمح بإنتاج أعلاف منخفضة الأسعار، كما شدد علي ضرورة دعم الاستثمار فى صناعة الدواجن وتفعيل دور البنوك الزراعية وتقديم التسهيلات اللازمة للمستثمرين الجاديين وتشديد الرقابة علي الأسواق وتحجيم دور السماسرة الذين كانوا لهم دور كبير فى إلحاق ضررًا بالًغا لصناعة الدواجن، خاصة أن هذه الصناعة تلعب دورًا كبيرًا فى دعم الاقتصاد القومي وتوفير منتج يساهم فى سد الفجوة الغذائية ويعتبر بروتين رخيص نسبيًا إذا ما قارن باللحوم الحمراء، وهذا لن يتحقق إلا بتكاتف وزارة الزراعة والجهات المعنية في الدولة وإتحاد منتجى الدواجن في وضع حلول جذرية ورؤية موحدة لإنقاذ صناعة الدواجن قبل تدمير هذا القطاع بما يوفره من فرص عمل واستثمارات تقدر بالمليارات الجنيهات وإسهامات فعالة فى الناتج القومى.

كما طلب بضرورة توفير بيئة صحية لمستثمري الدواجن بالظهير الصحراوي بما يسمح بقيام استثمارات واعدة في جو ملائم وهذا لا يتحقق إلا بتكاتف الجهات المعنية فى الدولة متمثلة في وزارة الزراعة والاشراف والجهات المتخصصة حتى نستطيع توفير منتج جيد بسعر مناسب للمستهلك المصري ولا نلحق ضررًا بالغًا بالمستثمر خاصة مع تدنى أسعار لحوم الدواجن من المزرعة وارتفاع أسعار البيع للمستهلك النهائي والفرق في السعر يذهب للسماسرة والتجار وهذه المنظومة تحتاج إلى رقابة حقيقة وتدخل سريع من الدولة لوقف نزيف الخسائر . ومن جانبه قال المهندس أحمد عبدالرشيد الخولى أن مؤسسته تسعي خلال المرحلة المقبلة لزيادة استثماراتها وتطوير القطاعات التى تمتلكها مؤكدًا أن المؤسسة تمتلك خبرات واسعة وتعمل وفقًا للمبادئ التي أرساها مؤسسها المهندس عبدالرشيد الخولي الذي كانت له الريادة في إدخال البط الفرنساوي للسوق المصرية فكان أول من أدخل البط الفرنساوي واستطاع أن يؤسس تجربة رائدة بكل المقاييس والمعايير حيث تخرج في كلية الزراعة قسم تربية الدواجن وورث صناعة الدواجن عن والده ، وأسس هذا الكيان عام 1981 وأستطاع أن يحقق نجاحات باهرة بعد أن فتح العديد من الأسواق فى صعيد مصر ..

الأمر الذي جعل العديد من المستثمرين تتجه للعمل فى تربية البط الفرنساوي وأستطاعت مؤسسة عبدالرشيد الخولى أن تحقق مكانة متميزة بفضل المصداقية وجودة الإنتاج. ولفت أحمد عبدالرشيد الخولى أن المؤسسة تعمل حاليًا فى تصدير الفواكه علاوة علي تربية دواجن المائدة بطاقة إنتاجية تبلغ 1500 طائر يومية علاوة على البط الفرنساوي كما تسعي المؤسسة بتطوير كافة القطاعات وزيادة استثماراتها خلال الفترة المقبلة .. وظل المرحوم عبدالرشيد الخولى يطور في المؤسسة حتي أنتقل إلى جوار ربه في يونيو 2020.

 

المهندس أحمد عبدالرشيد الخولي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.629415.7294
يورو​ 18.731918.8580
جنيه إسترلينى​ 21.332621.4754
فرنك سويسرى​ 17.317917.4307
100 ين يابانى​ 14.842814.9434
ريال سعودى​ 4.16664.1935
دينار كويتى​ 51.519451.9827
درهم اماراتى​ 4.25464.2827
اليوان الصينى​ 2.41682.4326

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 907 إلى 910
عيار 22 832 إلى 834
عيار 21 794 إلى 796
عيار 18 681 إلى 682
الاونصة 28,221 إلى 28,292
الجنيه الذهب 6,352 إلى 6,368
الكيلو 907,429 إلى 909,714
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الثلاثاء 09:01 مـ
1 رمضان 1442 هـ 13 أبريل 2021 م
مصر
الفجر 04:00
الشروق 05:31
الظهر 11:56
العصر 15:30
المغرب 18:21
العشاء 19:41

استطلاع الرأي