السبت 16 أكتوبر 2021 01:06 مـ
بيزنس لايف

رئيس التحرير سامح فرج

  • مجلة بيزنس لايف
  • مجلة بيزنس لايف
  • مجلة بيزنس لايف
حوارات

المهندس محمد عبد الكريم : أرباح المعادي للتنمية والتعمير تقترب من 400 مليون جنيه

بيزنس لايف

علاقتنا بشركات قطاع الأعمال تكاملية ونتعاون مع شركات المقاولات
"سيبال" و"المعادي فالي" أهم مشروعاتنا الحالية
مشروع جديد بكورنيش المعادي تتجاوز مبيعاته 50 مليار جنيه
القطاع الخاص يمتلك مرونة أكبر ولكننا نعتمد علي الإلتزام وثقة العملاء

تمثل شركة المعادي للتنمية والتعمير واحدة من أعرق الشركات في قطاع العقارات بمصر بتاريخها الكبير وسجلها المشرف والحافل بالإنجازات عبر مسيرتها التي تمتد لنحو ١١٧ عاما فهي أول مطور عقاري في مصر حيث تم تأسيسها عام ١٩٠٤ بإسم المؤسسة المصرية للإسكان وساهمت الشركة في تطوير منطقة المعادي بالكامل ثم المعادي الجديدة وساهمت في تأسيس العديد من الشركات
واستطاعت الشركة خلال الفترة الأخيرة أن تحقق طفرة ملموسة علي كافة المستويات بفضل الخطط الطموحة التي يتبناها مجلس إدارة الشركة بقيادة المهندس محمد عبد الكريم رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة الذي يتمتع بخبرة واسعة تتخطي ٣٠ عاما في قطاع العقارات والمقاولات حيث عمل بالعديد من الشركات منها شركة استشارات هندسية وأسس شركة للإستثمار العقاري حتي تولي قيادة شركة المعادي للتنمية والتعمير عام ٢٠١٨.
وفي حواره لمجلة بيزنس لايف قال المهندس محمد عبد الكريم أن ما شهدته السنوات الماضية من تطور في البنية الأساسية وخاصة الطرق والكباري والصرف الصحي يمثل تطور غير مسبوق وفي وقت قصير وهو ما يصب في مصلحة النمو الاقتصادي بشكل عام و يخلق مجتمعات عمرانية جديدة ويفتح المجال لتنمية حقيقية لم تشهدها مصر من قبل.
أضاف العضو المنتدب لشركة المعادي للتنمية والتعميرأن الشركة شهدت طفرة خلال الفترة الماضية حيث حققت عام ٢٠٢٠ أرباحا بلغت ٣٨٠ مليون جنيه وتجاوز حجم مبيعاتها مليار جنيه ونأمل هذا العام أن تصل مبيعاتنا مليار و٢٠٠ مليون جنيه بينما تقترب الأرباح من ٤٠٠ مليون جنيه وهذا تطور لم يكن ليحدث في السابق ونتمني زيادة اكبر مع زيادة المشروعات وكشف خلال الحوار عن أهم المشاكل التي يواجهها الاستثمار العقاري والخطط المستقبلية للشركة

 

كيف ترون ماتشهده مصر من تطورفي البنية الأساسية خلال الفترة الأخيرة؟

ما شهدته السنوات الماضية من تطور في البنية الأساسية وخاصة الطرق والكباري والصرف الصحي يمثل تطور غير مسبوق وفي وقت قصير وهو ما يصب في مصلحة النمو الاقتصادي بشكل عام و يخلق مجتمعات عمرانية جديدة ويفتح المجال لتنمية حقيقية لم تشهدها مصر من قبل
كما أن نشأة المجتمعات العمرانية الجديدة تساعد علي خلخلة الكثافة السكانية المرتفعة من القاهرة ولذلك فنحن كشركة المعادي بدأنا الخروج من القاهرة وكان لنا مشروعنا في المنصورة الجديدة نظرا لوجود بنية أساسية قوية في هذه المنطقة من خلال طريق هام هو محور ٣٠ يونيو الذي أحدث نقلة كبيرة في المنطقة وكذلك الدائري الاقليمي .
الخروج من المدن القديمة التي إكتظت بالسكان إلي مدن جديدة ومجتمعات جديدة ومع وجود الخدمات من طرق وصرف ومواصلات يمثل نقلة كبيرة في تاريخ مصر ومع مرور الوقت فإن هذه المجتمعات الجديدة ستكون أكثر جذبا للمواطنين

كيف ترون مستقبل العقارات في القاهرة القديمة؟

رغم ماستشهده القاهرة من نزوح بعد إنتقال الحكومة ومؤسسات الدولة المختلفة إلي العاصمة الإدارية إلا أنني اعتقد ان القاهرة بمناطقها القديمة أسعارها لن تتغير بعد أن أصبحت طاردة للسكان نظرا لمشاكلها المزمنة ولذلك فإن الأجيال الجديدة لا تفضلها فالكل يبحث عن الرفاهية والأفضل ولذلك قد تنخفض أسعار القاهرة القديمة , فلا احد يريد زحام وسط القاهرة ويهرب منها طالما توفرت الخدمات


كيف أثرت أزمة كورونا علي سوق العقارات؟

لاشك أن كورونا أثرت بشكل كبير علي الاستثمار العقاري ونحن في شركة المعادي نالنا الكثير من التأثر فهناك الكثير من العملاء ممن يعملون في الخارج أو في السياحة لم يستطيعوا إستكمال الأقساط واضطروا الي التراجع في الشراء و وحدثت لدينا استردادات كبيرة في العام الماضي بلغت أكثر من ٢٠٠مليون جنيه وهو ماسبب لنا أزمة مالية كبيرة
وفي نفس الوقت فإن العميل بدأ ينتقي الشركات التي يتعامل معها ونحن في المعادي افضل حالا من القطاع الخاص حيث أن العميل يري أن الشركات الحكومية مضمونة ولذلك علي الرغم من كورونا والاستردادات مازالت لدينا عمليات بيع جيدة نتيجة أن البعض في القطاع الخاص غير ملتزم أو يتأخر في التنفيذ نتيجة الظروف وهو ما يدفع العميل الي اللجوء إلي الشركات الحكومية الأكثر أمانا ونظرا لما تمتلكه شركة المعادي من مصداقية وتاريخ بصفتها اقدم مطور عقاري في مصر فإنها تكون جاذبة للعملاء
لدينا مصداقية علي مدي اجيال طويلة ورغم الأزمة الراهنة لدينا بيع جيد نظرا لمصداقيتنا وغياب مصداقية الاخرين

وماذا عن الاستثمار غير المباشر في شركة المعادي؟

لدينا أسهم في شركة زهراء المعادي بنسبة ٥٠٪ وتدر لنا إيرادات سنوية أكثر من ١٠٠ مليون جنيه أيضا شركة نيركو نساهم فيها بنسبة ٥٠٪ بالإضافة إلي شركة التشييد للتطوير العقاري وهي شركة جديدة تم تأسيسها منذ أربع سنوات ونساهم فيها بنسبة ٨٢٪ وأيضا شركة النصر للتطوير العقاري وشركة اسكندرية للتطوير العقاري نساهم بثلث المساهمات وهي شركة رأسمالها يفوق المليار جنيه وتقوم حاليا بتنفيذ مشروع في سموحة ونساهم بحصة صغيرة في شركة مصر الجديدة ونشتري و نبيع أسهم في الشركات حسب حركة البورصة

هل العلاقة بين شركات قطاع الاعمال تدخل في إطار المنافسة ؟

لا نتنافس ولكن كل منا يعمل في نطاق جغرافي محدد ونتواصل دائما ونتكامل ولدينا تنسيق كامل كما نتعاون مع شركات المقاولات التي تنفذ لنا كثير من المشروعات كما قمنا بشراء ارض من شركة مختار ابراهيم لاستغلالها كما حصلنا علي قطعة ارض من شركة حسن علام حوالي ١٥ الف متر ونحن نتعامل مع الشركات الشقيقة والتابعة للقابضة للتشييد بنوع من التكامل ولدينا علاقات ممتازة

كيف ترون الفرق بين شركات الإستثمار العقاري الخاصة والشركات الحكومية ؟


هناك فروق كبيرة إلا أن أكثرها بروزا هي الإجراءات, فالقطاع الخاص غير ملتزم بالروتين وليس لديه عدد كبير من العاملين وبالتالي يستطيع تعيين أوالاستعانة بما يحتاجه من خبرات وتسريح ما لا يحتاجه وكذلك لديه سرعه اتخاذ القرار سواء بالبيع والشراء دون انتظار إجراءات روتينية تضيع الكثير من الفرص والأرباح
ولكن القطاع الحكومي يتميز بإمتلاك محفظة أراضي كبيرة بالإضافة إلي مصداقيته لدي العملاء ولدينا مشروعات تم إنشاؤها منذ عشرات السنين ومازالت تدر أموالا وتمثل قوة دفع لشركات قطاع الاعمال
هذه الأراضي بدأت تنتهي ولذلك لجأنا للشراء من هيئة المجتمعات العمرانية وهذا مع ماحدث مع مشروع المنصورة الجديدة واصبحنا لا نمتلك ميزة علي القطاع الخاص سوي ثقة العملاء

كيف ترون عمليات التقسيط طويلة الأمد التي تمارسها الشركات حاليا؟

ربما يكون التقسيط علي سنوات كبيرة ميزة للعميل ولكنه غير إيجابي بالنسبة للشركات وقد لجأت الشركات إليه لتوفير السيولة خاصة أن قيمة الأموال تتغير ولذلك فإننا لا نلجأ إلي التقسيط لمدة تزيد عن ٧ سنوات وهذه الشركات ستخسر وسوف تخرج من السوق بينما شركات قطاع الأعمال قادرة علي تحمل هذه الاوضاع

كيف ترون مبادرة التمويل العقاري وأثرها علي السوق؟

كل مبادرات التمويل العقاري جيدة وتصب في مصلحة القطاع ولكن تواجه إشكاليات مثل كيفية اثبات العميل لدخله لدي البنك خاصة في ظل الشروط الصعبة لإثبات الدخل إضافة إلي عدم قابلية كثير من الأراضي للتسجيل وهذا الشرط تحديدا يمنح شركات قطاع الأعمال ميزة حيث أن جميع أراضيها مسجلة لكن بعض شركات القطاع الخاص تشتري بعقود ابتدائية وايضا هناك شرط أن يكون العقار كامل التشطيب في حين أننا نسلم نصف تشطيب ولكن إذا كنا سنحصل علي ميزة من المبادرة سوف تسلم تشطيب كامل
مبادرة التمويل العقاري التى أطلقتها الدولة مبادرة جيدة لتنشيط سوق العقارات لكن يجب تخفيف القيود علي العملاء والأمر يتطلب مرونة وخاصة فيما يتعلق بإثبات الدخل وتسجيل الوحدات والأراضي مما يسهل من مهمة شركات التمويل العقاري .
سوق العقارات في مصر سيشهد تطورا كبيرا خاصة بعد قرارات الرئيس السيسي بتنظيم السوق الأمر الذي سيؤدي إلي خروج العديد من الشركات غير الملتزمة وغير الجادة وسوف تستمر الشركات المتميزة التي تتمتع بالمصداقية

كيف ترون مستقبل شركة المعادي في ظل مايشهده السوق من تطورات؟

شركة المعادى للتنمية والتعمير تحرص علي مواكبة تطور السوق من حيث المشروعات التي يتم طرحها فيجب أن تتناسب مع أذواق واحتياحات العميل فمثلا قامت الشركة بطرح شقق ٩٠ متر و١٠٠ متر و١٤٠ متر فيما كانت الوحدات قبل ذلك ٢٨٠ و٣٠٠ متر كذلك الفيلات كانت ب٥ مليون مما كان يصعب من بيعها او تسويقها ام الان فهناك فيلات صغيرة ب٣ مليون ووحدات تتناسب مع احتياجات السوق.

فبعد دراسة السوق كان لابد من وجود مرونة في تنفيذ المشروعات وفقا للاحتياجات الفعلية للعميل وتتمتع مشروعات الشركة بالجودة والمزايا التنافسية والتاريخ العريق للشركة مما يجعل هناك ثقة كبيرة بين العملاء والشركة ونطالب بمرونة الأجهزة التنفيذية وخاصة في محافظة القاهرة لتسهيل الإجراءات أمام الشركة وإزالة العقبات أثناء الحصول علي التراخيص والموافقات اللازمة خاصة وأن هيئة المجتمعات العمرانية تقوم بدور كبير في دعم المستثمر وتقوم بتذليل العقبات فهناك مرونة غير مسبوقة لدي الهيئة.


ماذا حققت شركة المعادي من انجازات خلال الفترة الماضية؟

في عام ٢٠٢٠ حققنا حوالي ٣٨٠ مليون جنيه ارباح صافية وتجاوز حجم مبيعاتها مليار جنيه وهذا العام مبيعاتنا تقترب من مليار و٢٠٠ مليون جنيه بينما تقترب الأرباح من ٤٠٠ مليون جنيه وهذا تطور لم يكن ليحدث في السابق ونتمني زيادة اكبر مع زيادة المشروعات

الشركة تمتلك مشروعا بمدينة الشروق علي مساحة ١٣٦ فدان يتكون من ٤٠٠٠ وحدة سكنية عبارة عن شقق وفيلات تاون هاوس تتراوح الأسعار بهذا المشروع من ٩ آلاف الي ١٠ آلاف جنيه للمتر بتقسيط علي ٧ سنوات وبدأت الشركة تسليم المشروع كما تمتلك الشركة مشروع آخر خلف نادي وادي دجلة علي مساحة ١٤٠ فدان جاري تطويره وهو مشروع (المعادي فالي) وتشهد الشركة حالة من الحراك والنشاط تتمثل في إقامة العديد من المزادات لبيع الأراضي

كما تمتلك الشركة مشروع "سيبال" بالمنصورة الجديدة علي مساحة ٦٠ فدان وبدأت الشركة في طرح المشروع وبدأنا في العمل ومن المتوقع أن تصل مبيعات المشروع ٤ مليار جنيه وتصل استثمارات المشروع نحو 2مليار جنيه ويترواح سعر المتر من ١٠ آلاف الي ١٦ الف جنيه وتعمل الشركة علي تسويق المشروع وبدأت في إطلاق حملة إعلانية منذ شهر رمضان الماضي لبيع المشروع وقامت بدعم خطط التسويق بافتتاح مقرات إدارية للشركة بالمنصورة للعمل علي تسويق المشروع.
مشروعات الشركة بمدينة الفسطاط شهدت اقبالا شديدا وتم بيع جميع الوحدات نتيجة لتميز المنطقة والقضاء علي العشوائيات بها وإقامة متحف الحضارة كما تمتلك الشركة نحو ٣٦ فدانا خلف المحكمة الدستورية سيتم إقامة ٨ أبراج سكنية وادارية وفندقي وترفيهي بها تقدر مبيعات المشروع ب٥٠ مليار جنيه تتعاون الشركة مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بعد اتخاذ التراخيص اللازمة فى تنفيذ المشروع.

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.628615.7278
يورو​ 19.049719.1769
جنيه إسترلينى​ 22.189522.3382
فرنك سويسرى​ 17.363217.4811
100 ين يابانى​ 14.228514.3227
ريال سعودى​ 4.16734.1940
دينار كويتى​ 51.956852.3039
درهم اماراتى​ 4.25424.2825
اليوان الصينى​ 2.45372.4700

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 930 إلى 933
عيار 22 853 إلى 855
عيار 21 814 إلى 816
عيار 18 698 إلى 699
الاونصة 28,932 إلى 29,003
الجنيه الذهب 6,512 إلى 6,528
الكيلو 930,286 إلى 932,571
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

السبت 01:06 مـ
9 ربيع أول 1443 هـ 16 أكتوبر 2021 م
مصر
الفجر 04:31
الشروق 05:57
الظهر 11:41
العصر 14:57
المغرب 17:24
العشاء 18:41

استطلاع الرأي