الخميس 23 سبتمبر 2021 03:51 صـ
بيزنس لايف

رئيس التحرير سامح فرج

  • مجلة بيزنس لايف
  • مجلة بيزنس لايف
  • مجلة بيزنس لايف
ملفات

مصرعلى الخريطة العالمية في صناعة الجلود

بيزنس لايف

السيسي يوجه بإنشاء أول مصنع تكنولوجي متطور لدباغة الجلود بالشرق الأوسط وأفريقيا

خبراء يؤكدون: يساهم فى زيادة الدخل القومي وتوفيرالعملة الصعبة من الإحتياطي النقدي الأجنبي.. ويوفر العديد من فرص العمل للشباب

تدخل صناعة الجلود في الكثير من الصناعات المتعددة مما جعل لها أهمية كبيرة في قطاع الصناعة ويعد مشروع إنشاء مصنع لدباغة الجلود من أبرز المشاريع الاستثمارية الناجحة التي تخدم غيرها من الصناعات الأخرى،ولذلك وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بالبدء الفوري في إنشاء المصنع طبقاً لأعلى المعايير التكنولوجية المعمول بها عالمياً، وتوفير كافة الآلات الحديثة والتقنيات الصناعية اللازمة في هذا الإطار، سواء لدباغة الجلود، أو تدوير مخلفاتها لتصنيع الأسمدة، على نحو يؤهل مصر للانفراد في المنطقة بامتلاك القدرة التكنولوجية وتوطين صناعة دباغة الجلود.

وفى هذا السياق أكد الدكتور عاطف حرز الله، الخبير الاقتصادى ،أن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بالبدء الفوري فى إنشاء أول مصنع لدباغة الجلود طبقا لأعلى المعايير التكنولوجية المعمول بها عالميا ،سيعمل على امتلاك مصر القدرة الصناعية لتوفير أفضل المنتجات الجلدية بالأسعار المناسبة ،مؤكدا أن تنفيذ المشروع سوف يضع مصر على الخريطة العالمية فى صناعة الجلود.

وأضاف" الخبير الاقتصادى "أن الرئيس السيسي يولى اهتماما كبيرا للنهوض بقطاع الصناعة بصفة عامة، مضيفا أن إنشاء مصنع لدباغة الجلود سيعمل على إنتاج المشروعات الجلدية وفقا لأعلى المواصفات،وبالتالى سيتم توزيع المنتجات الجلدية في العالم اجمع وليس الشرق الأوسط فقط .

وأوضح " حرز الله " أن مصر كانت تفتقد لصناعة الجلود بالرغم من توافر الخامات الطبيعية اللازمة لهذة الصناعة، مؤكدا أن تنفيذ المشروع سوف يعمل على تغطية السوق المحلي وفق أجود المعايير العالمية.

ولفت " حرزالله " الى ان اعادة تدوير مخلفات الجلود كانت تواجه بعض المشاكل في عدم شرائها وخاصة فى الأعياد ويتم ألقاها في الترع والمصارف والتي كانت تعمل على تلوث البيئة، مشيرا الى أن تصنيع دباغة الجلود بأحدث التقنيات العالمية وتوفير الآلات الحديثة يعد إنجاز عالمي.

وقال الدكتور خالد الشافعى،الخبيرالاقتصادى ورئيس مركز العاصمة للدراسات الاقتصادية،أن الرئيس السيسي يولى اهتماما كبيرا للنهوض بقطاع الصناعة بصفة عامة سواء جلود أو الالكترونيات وكافة أشكال اصناعة،مؤكدا ان إنشاء مصنع لدباغة الجلود سيساهم في استغلال الجلود في مصروتعظيم الاستفادة منها وعدم تصديرها خام واستخراج انتاج وطني منها سواء أحذية أو شنط وغيرها.

وأضاف" الشافعى" ان تشجيع الصناعات الجلدية في هذه الفترة سيكون له انعكاسات مباشرة على توفير احتياجات البلاد،مشيرا إلى ان تشجيع الصناعة المحلية هذه الفترة واضح لكل القطاعات وليس الصناعات الجلدية فقط ،وهذا يتضح من خلال لقاءات الحكومة مع المصنعين وكذلك توجيهات الرئيس بإنشاء المصانع.

وأوضح " الشافعى " ان توطين الصناعة الوطنية وتشجيعها يساهم في زيادة الاعتماد على الإنتاج المحلي والحد من الاستيراد ،مؤكدا ان الحكومة تعمل على ملف تعميق المكون المحلي وملف استبدال الواردات المستوردة بإنتاج وطني، وهذا يعني ضخ استثمارات جديدة وزيادة الإنتاج المحلي،وهو ما يؤكد ان هناك اهتمام خاص من الرئيس والحكومة بملف الصناعة.

واشار " الشافعى " إلى ان توطين الصناعة الوطنية سيكون له مردود اقتصادى قوى ، حيث انه يسهم فى زيادة الصادرات وتوافر الإنتاج وإتاحة فرص عمل جديدة، وتوفير منتجات نحن في أمس الحاجة لها، لذلك الأنظار حالياً تتجه إلى قطاع الصناعة والتصدير والصناعات الصغيره منها على وجه الخصوص.

وأكد " الشافعى " ان الصناعة الوطنية تحظى بدعم كبير من الدولة وذلك من خلال المبادرات التمويلية لقطاع الصناعة والتي شهدت تخصيص 100 مليار جنيه بجانب مبادرات دعم المنتج المحلى،وجميعها تساهم فى زيادة مبيعات المنتجات المصرية، بالإضافة إلى زيادة معدلات نمو الانشطة الصناعية المختلفة بجانب مبادرة الصناعات الصغيرة ب 200 مليار جنيه التي صدرت فى 2016.

واشاد الدكتور إيهاب الدسوقي،أستاذ ورئيس قسم الاقتصاد بأكاديمية السادات،بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بإنشاء أول مصنع لدباغة الجلود فى الشرق الاوسط وافريقيا من حيث الحجم والتكنولوجية المتطورة،موضحا أن هذا المصنع يأتي فى إطار تعظيم الاستفادة من المواد الخام والموارد المتاحة.

وأضاف " الدسوقى " أن إنشاء مصنع لدباغة الجلود خطوة جيدة، حيث سيكون له مردود اقتصادى قوى على الدوله، حيث انه يساهم فى زيادة الصادرات المصرية وتوفير العملة الاجنبية وفرص عمل جديدة للشباب وفتح أسواق السلع المرتبطة بها.

وأوضح الدسوقي،أن إنشاء هذا المصنع سيكون بمثابة انطلاقة جديدة لتطوير هذه الصناعة الواعدة والتى تمتلك فيها مصر مزايا تنافسية كبيرة،خاصة أننا ننتجها بتكلفة منخفضة وبجودة عالية، موضحا أن أى صناعة يتم إنشائها تعد ميزة للاقتصاد المصري لأن التنمية الصناعية في حد ذاتها من أهم الأمور للتنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة.

ويرى الدكتورابوبكر الديب، الخبيرالاقتصادي،ان توجيهات الرئيس السيسي بإنشاء أول مصنع لدباغة الجلود في الشرق الأوسط وأفريقيا من حيث الحجم والتكنولوجيا الصناعية المتطورة خطوة فى غاية الاهمية ،مؤكدا أن تنفيذ المشروع سوف يضع مصر على الخريطة العالمية فى الصناعة، كما أنه سيساهم في التخلص الآمن من المخلفات الناتجة عن الصناعات الجلدية بإعادة تصنيعها بما يواكب المعايير العالمية.

وأضاف الديب، أن انشاء مصنع لدباغة الجلود سيكون له مردود اقتصادي قوي من خلال زيادة الدخل القومي وتوفير عملة صعبة من الاحتياطي النقدي الأجنبي وتوفير العديد من فرص العمل للشباب.

وأوضح الخبيرالاقتصادي،أن مصر دخلت عصر الإنتاج الصناعي المتطور وعلى أعتاب ثورة صناعية كبرى وذلك في ضوء توجيهات الرئيس السيسي بالاهتمام بالصناعة الوطنية،مما يسهم في زيادة الصادرات إلى الخارج، والنهوض بالاقتصاد المصري.

واكد النائب وجيه رشدي، عضو مجلس الشيوخ،ان توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بشأن إنشاء أول مصنع لدباغة الجلود بالشرق الأوسط يأتي نظرًا لأن صناعة الجلود ودباغتها من القطاعات الواعدة في مصر

وأضاف " رشدى" أن تنفيذ أول مصنع لدباغة الجلود بالشرق الأوسط وأفريقيا بخبرات إيطالية الهدف منه تعزيز إعادة تدوير مخلفات الجلود وتحويلها إلى أسمدة عضوية ومنتجات صديقة للبيئة، مضيفًا أن تطوير صناعة الجلود في مصر تخفض فاتورة استيراد المنتجات الجلدية وتساهم فى فتح أسواق تصديرية للمنتجات الجلدية المصرية.

وأوضح عضو مجلس النواب،أن دباغة الجلود ينتج منها عدة صناعات وسطية مستخرجة من عملية الدباغة،مثل تصنيع الجيلاتين،وكيماويات الدباغة والأمينوأسيد وتصنيع السماد الحيوانى، مشيرا إلى أن القيادة السياسية تولي صناعة الجلود أهمية كبيرة مما يخدم السوق المحلي ويلبي احتياجاته.

ومن جانبه أكد النائب،عبد الفتاح يحيي أمين سرلجنة القوى العاملة بمجلس النواب،ان توجيهات الرئيس السيسى بشأن إنشاء مصنع لدباغة الجلود يأتى فى إطار النهوض بقطاع الصناعة،وذلك من خلال توفير أحدث الأجهزة والمعدات التكنولوجية، المأخوذ بها عالميا.

وأضاف" يحيى "ان تنفيذ المشروع سيكون له مردوده الإيجابي الأكبر على الشعب المصري من جهة،وعلى الدولة المصرية من جهة أخرى، كما أنه سيساهم توفير فرص عمل للأيدي العاملة من الشباب،وتوفيرالعملة الصعبة،بما يعود بالخير والرخاء على الموازنة العامة للدولة.

وأوضح "يحيى" إلى أن الهدف الأساسي من تنفيذ المشروع من جهه الدولة المصرية يتمثل فى نقل عمال المدابغ نقلة حضارية إلى مدينة الجلود بالروبيكى، فضلا عن المساهمة فى إنقاذ البيئة من مادة الكروم وملوثات صناعة الجلود،علاوة على تطوير الصناعة للوصول بها إلى العالمية.

مصر الخريطة العالمية صناعة الجلود

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.628615.7278
يورو​ 19.049719.1769
جنيه إسترلينى​ 22.189522.3382
فرنك سويسرى​ 17.363217.4811
100 ين يابانى​ 14.228514.3227
ريال سعودى​ 4.16734.1940
دينار كويتى​ 51.956852.3039
درهم اماراتى​ 4.25424.2825
اليوان الصينى​ 2.45372.4700

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 930 إلى 933
عيار 22 853 إلى 855
عيار 21 814 إلى 816
عيار 18 698 إلى 699
الاونصة 28,932 إلى 29,003
الجنيه الذهب 6,512 إلى 6,528
الكيلو 930,286 إلى 932,571
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الخميس 03:51 صـ
15 صفر 1443 هـ 23 سبتمبر 2021 م
مصر
الفجر 04:17
الشروق 05:44
الظهر 11:47
العصر 15:15
المغرب 17:51
العشاء 19:09

استطلاع الرأي