الأربعاء 5 أكتوبر 2022 07:32 صـ
بيزنس لايف

رئيس التحرير سامح فرج

  • مجلة بيزنس لايف
  • مجلة بيزنس لايف
  • مجلة بيزنس لايف
ملفات

رفع «الفائدة» يدفع الأنشطة المالية غير المصرفية للنمو.. والشركات الصغيرة والمتوسطة المستفيد الأكبر

بيزنس لايف

تصدر قطاع الخدمات المالية غير المصرفية ترتيب أنشط القطاعات المتداولة بالبورصة المصرية، من حيث قيمة التداول- بدون الصفقات خلال تعاملات شهر فبراير 2022، بقيمة تداول بلغت 3.08 مليار جنيه وبحجم 1.78 مليار سهم، بصدارة سهم المجموعة المالية هيرميس بقيمة 1.014 مليار جنيه وبتداولات 59.55 مليون سهم تلاه سهم القلعة للاستشارات المالية بقيمة 1.01 مليار جنيه و بتداولات بلغت 708.557 مليون سهم ثم فوري لتكنولوجيا البنوك بقيمة 744 مليون جنيه و بتداولات 78.99 مليون سهم .

جاء ذلك بالتزامن مع صفقة الاستحواذ على المجموعة المالية هيرميس لصالح بنك أبوظبي الأول، والتي أعادت بدورها تقييم قطاع الخدمات المالية غير المصرفية وأكدت على جاذبية القطاع لمزيد من الاستثمارات المباشرة الأجنبية والمحلية، بالتزامن مع تسارع نمو أنشطة القطاع بالسوق المصرية خلال الفترة الأخيرة.

خبراء سوق المال أكدوا على دور الأنشطة المالية غير المصرفية في دمج الاقتصاد غير الرسمي تحت مظلة الاقتصاد الرسمي، مع تنويع البدائل التمويلية أمام الشركات وعلى رأسها شريحة الشركات الصغيرة والمتوسطة، خاصة في ظل الارتفاع الحالي بأسعار الفائدة وارتفاع تكلفة التمويل.

وقرر البنك المركزي المصري 21 مارس الجاري، رفع أسعار الفائدة بمعدل 1% في اجتماع استثنائي اليوم، وقررت لجنة السياسة النقدية بالبنك رفع سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي، بواقع 100 نقطة أساس ليصل إلى 9.25% و10.25% و9.75% على الترتيب.

وتوقع الخبراء زيادة وتيرة نمو أنشطة القطاع خلال الفترة المقبلة، باعتباره واحد من أكثر القطاعات المستفيدة من أزمة كورونا بالإضافة للتطور المتسارع في قطاع التكنولوجيا المالية والتحول الرقمي بكافة القطاعات، وبدعم القوانين والتشريعات الجديدة التي فتحت الباب أمام المزيد من الأنشطة وظهور الكثير من اللاعبين في السوق.

كما توقع الخبراء اقتناص القطاع على الحصة الأكبر من إجمالي صفقات الاستحواذات والاندماجات المرتقبة خلال العام الجاري، خاصة مع رغبة العديد من المؤسسات الاجنبية والمحلية في ضخ مزيد من الاستثمارات في هذا القطاع بهدف اقتناص فرص النمو المرتقبة على المديين المتوسط والبعيد.

قالت رضوى السويفي، رئيس قطاع البحوث في شركة الأهلي فاروس للاستثمارات المالية، أن قطاع الخدمات المالية غير المصرفية يعتبر واحد من أكثر القطاعات الواعدة بالسوق المصرية خلال الفترة الراهنة والمتوقع أن يشهد مزيد من الحراك بدعم النشاط المتوقع في بعض الأنشطة وعلى رأسها نشاط التمويل الاستهلاكي والذي يلقى اهتمام كبير من قبل المستثمرين بدعم الطبيعة الاستهلاكية للمواطنين والإقبال المتزايد على خدمات الدفع المسبق، لنشهد أكثر من لاعب بنشاط التمويل الاستهلاكي خلال الفترة الأخيرة مع توقعات رامية لمزيد من اللاعبين سواء من قبل البنوك المصرفية أو بنوك الاستثمار.

وأشارت إلى توجهات الدولة الراهنة لتحقيق الشمول المالي والتحول الرقمي بكافة القطاعات، وهو ما دعمته تداعيات كورونا ليشهد قطاع التكنولوجيا المالية تطور ملحوظ يدعم بالتبعية نشاط العديد من القطاعات ومن بينها قطاع الخدمات المالية غير المصرفية والذي يشهد معدلات نمو سريعة بالتزامن مع دخول العديد من الأنشطة الجديدة لتشمل نشاط التأجير التمويلي، التمويل متناهي الصغر، التمويل العقاري والتخصيم بجانب سوق الأوراق المالية بما يشمله من أسهم وسندات.

أوضحت أن الأنشطة المالية غير المصرفية تستهدف التركيز على الفئات غير المتعاملة مع القطاع المصرفي، بجانب تقديم المزيد من الأنشطة والخدمات المختلفة للفئات المتعاملة مع البنوك، مضيفة أن القطاع يعد من القطاعات الواعدة الجاذبة للاستثمارات المحلية والأجنبية على المدى المتوسط خاصة وأن عدد الشركات المتخصصة في الخدمات المالية غير المصرفية في تزايد مستمر بمعدل شركة كل يومين.

وفي ذات السياق أضافت أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تعتبر من أكثر الشرائح المستفيدة من حالة الحراك في الأنشطة المالية غير المصرفية، موضحة أن تنوع البدائل التمويلية أمام هذه الشريحة من الشركات يدعم قدرتها على النمو و تحقيق مستهدفاتها وتعظيم دورها في النمو الاقتصادي، باعتبارها أحد الركائز الأساسية لتسريع عجلة الاقتصاد.

وأشارت إلى الاهتمام المتزايد من قبل الدولة بشريحة الشركات الصغيرة والمتوسطة، وهو ما تجلى في مبادرات البنك المركزي لشركات القطاع الخاص الصناعي والقطاع الزراعي والمقاولات، التي أتاحت لهم الحصول على قروض بسعر عائد سنوى 8% على أساس متناقص، لشراء الخامات والمستلزمات اللازمة للإنتاج، وكذلك المعدات والآلات وخطوط الإنتاج، وذلك للشركات البالغ حجم أعمالها وإيراداتها السنوية 50 مليون جنيه فأكثر، بجانب مبادرة إقراض الشركات الصغيرة بفائدة 5%.

تابعت :”وتعتبر الأنشطة المالية غير المصرفية السبيل الرئيسي لشريحة كبيرة من الشركات متناهية الصغر في الصعيد والأرياف والتي يصعب عليها الاعتماد على القطاع المصرفي كسبيل للتمويل، خاصة مع تنوع الأنشطة غير المصرفية بما يتناسب مع الطبيعة الاستثمارية لكافة الشركات بمختلف طبيعتها الاستثمارية”.

وفي سياق متصل أشارت إلى صفقة الاستحواذ على المجموعة المالية هيرميس لصالح بنك أبوظبي الأول، والتي أعادت بدورها تقييم قطاع الخدمات المالية غير المصرفية مؤكده اهتمام المؤسسات الأجنبية بتوسيع استثماراتها في هذا القطاع في ظل النمو المتوقع أن يسجله على المديين المتوسط والبعيد، بالتزامن مع التوسعات الراهنة للبنوك في الأنشطة المالية غير المصرفية بهدف تحقيق التنوع الاستثماري وتحقيق نسب ربحية أعلى بدعم إيرادات هذه الأنشطة.

وتوقعت رئيس قطاع البحوث في شركة الأهلي فاروس للاستثمارات المالية، أن يستحوذ قطاع الخدمات المالية غير المصرفية على حصة كبيرة من صفقات الاستحواذات والاندماجات المرتقبة خلال العام الجاري، ليشهد القطاع مزيد من صفقات الاستحواذ والاندماج سواء لصالح مستثمرين محليين أو أجانب.

وأكد عمرو الألفي، رئيس قسم البحوث بشركة برايم القابضة للاستثمارات المالية، أن قطاع الخدمات المالية غير المصرفية يتمتع بالعديد من المقومات التي تؤهله لتسجيل معدلات نمو متنامية على المدى الطويل، خاصة مع الإقبال المتزايد من قبل الأفراد والشركات على الأنشطة غير المصرفية.

أضاف أن على الرغم من التداعيات السلبية التي حملتها جائحة كورونا بين طياتها وتأثيرها السلبي على الأداء الاستثماري لكثير من القطاعات، ولكن نجحت بعض القطاعات في الاستفادة من الأزمة والخروج بمعدلات نمو مرتفعة ومنها قطاع الاتصالات والتكنولوجيا المالية والمدفوعات الإلكترونية، بالإضافة إلى قطاع الخدمات المالية غير المصرفية بكافة أنشطتها وذلك نتيجة زيادة استخدام الأفراد للخدمات المالية ذات الطبيعة الإلكترونية خاصة في ظل انخفاض أسعار الفائدة وتقديم المزيد من الخدمات دون فائدة ودون مقدم، مما دعم انخفاض تكلفة التمويل على شريحة كبيرة من الأفراد خاصة العملاء غير المستهدفين من البنوك.

وأكد رئيس قسم البحوث بشركة برايم القابضة للاستثمارات المالية، قدرة القطاع المالي غير المصرفي على جذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية بدعم معدلات النمو المرتقبة له بالإضافة إلى انخفاض معدلات الاختراق، متوقعًا اعتماد شريحة كبيرة من الشركات خلال الفترة المقبلة على أنشطة التأجير التمويلي والتخصيم، كسبيل رئيسي للتمويل وتوسع أنشطتها، مع قدرة نشاط التمويل الاستهلاكي على جذب شريحة كبيرة من العملاء سواء المتعاملين مع القطاع المصرفي أو غير المتعاملين.

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 18.261718.3617
يورو​ 20.049520.1629
جنيه إسترلينى​ 24.092624.2337
فرنك سويسرى​ 19.610919.7204
100 ين يابانى​ 15.004215.0901
ريال سعودى​ 4.86824.8951
دينار كويتى​ 59.968760.4519
درهم اماراتى​ 4.97124.9996
اليوان الصينى​ 2.86492.8842

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 1,103 إلى 1,126
عيار 22 1,011 إلى 1,032
عيار 21 965 إلى 985
عيار 18 827 إلى 844
الاونصة 34,299 إلى 35,010
الجنيه الذهب 7,720 إلى 7,880
الكيلو 1,102,857 إلى 1,125,714
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الأربعاء 07:32 صـ
10 ربيع أول 1444 هـ 05 أكتوبر 2022 م
مصر
الفجر 04:24
الشروق 05:50
الظهر 11:44
العصر 15:05
المغرب 17:37
العشاء 18:54

استطلاع الرأي