الأربعاء 10 أغسطس 2022 12:15 صـ
بيزنس لايف

رئيس التحرير سامح فرج

  • مجلة بيزنس لايف
  • مجلة بيزنس لايف
  • مجلة بيزنس لايف
حوارات

الدكتور جمال بدوي رئيس شركة الولاء للأدوية البيطرية: الثروة الحيوانية تحتاج دعم الحكومة والرقابة علي الأدوية

بيزنس لايف

ضرورة تنفيذ توجيهات الرئيس السيسي لمضاعفة إنتاجية الثروة الحيوانية

ضرورة تسهل إجراءات الاستثمار أمام المستثمر الجاد

نتطلع للدخول مجال التصنيع المحلى وخطوات جادة في الطرق

 

تعد شركة الولاء للأدوية البيطرية واحدة من الشركات المتميزة التي استطاعت أن ترسخ تواجدها داخل السوق المصرية بفضل الخبرات الواسعة التي تتمتع بها الشركة والسمعة الطيبة التى حققتها من خلال المصداقية والحرص على تقديم منتجات ذات مواصفات عالمية.

استطاعت الشركة تقديم إضافة حقيقية لقطاع المنتجات البيطرية في السوق المصرية وفي حواره ل" بيزنس لايف" قال الدكتور جمال بدوي رئيس مجلس الإدارة أن شركته تتطلع للدخول في مجال التصنيع المحلى إيماناً منها بأهمية تعميق الصناعة المحلية وخفض الواردات لتحقيق قيمة مضافة فى السوق المصرية خاصة أن الشركة تمتلك خبرات واسعة فى مجال توزيع الأدوية البيطرية ولديها توكيلات عالمية ذات مواصفات عالية  حيث تقدم أكثر من ٢٨ منتج منها ١١ منتج لشركة زوتيس و3 منتجات لشركة ام اس دي و منتجين لشركة اسبانية ومنتج لشركة كيلا البلجيكية .

ولفت الدكتور جمال بدوي إلي أن الشركة بدأت نشاطها الفعلى عام 2006 وأصبحت الأن من الشركات الرائدة فى مجال توزيع الأدوية البيطرية لخدمة قطاع المواشي.

وقال رئيس شركة الولاء أن الشركة تستهدف دخول مجال التصنيع بهدف تغطية السوق المحلية والتصدير للأسواق الخارجية خلال المرحلة القادمة وهناك بالفعل خطوات جادة في هذا الطريق وستظهر نتائجها خلال شهور قليلة وقال أن البحث العلمي فى مصر خطي خطوات واسعة خاصة فى كليات الطب البيطري التي تشهد سعياً حثيثاً ومستمراً للوقوف علي احدث المستجدات والتطورات فى مجال البحث العلمي إلا أن الأبحاث مازالت حبيسة الأدراج ولا يتم العمل بها داخل الأسواق المصرية حيث مازالت صناعة الأدوية البيطرية تسير وفقاً للمعايير الأوروبية.

مؤكداً أن شركته حريصة علي متابعة كل ما هو جديد فى مجال البحث العلمي خاصة فيما يتعلق بصناعة الأدوية البيطرية من المستخلصات الطبيعية والتي تشهد تطوراً كبيراً حيث بدأ الإتجاه العالمي نحو الاستغناء عن المضادات الحيوية التقليدية والاتجاه لتصنيع الأدوية من الطبيعة بما لا يؤثر علي جهاز المناعة لدي الحيوان والذي يؤثر بدوره علي صحة الإنسان وتتجه الشركة خلال المرحلة المقبلة لتصنيع منتجات ذات جودة عالية معتمدة علي المستخلصات الطبيعية.

لافتاً إلي أن الاستثمار فى مصر مازال بحاجة للمزيد من الدعم وخاصة فى إنهاء الإجراءات والتراخيص.

مطالباً بضرورة دعم المستثمر الجاد للعمل علي تعميق الصناعة المحلية وزيادة الإنتاجية والتخلي عن الاستيراد من الخارج وهذا لن يتحقق إلا بتوفير منظومة متكاملة لدعم وتشجيع الاستثمار وإنهاء التراخيص والإجراءات الخاصة بإنشاء المصانع والشركات من خلال تفعيل دور الشباك الواحد.

وعلى صعيد أخر طالب دكتور جمال بدوي بضرورة تشديد الرقابة علي المنتجات العشوائية بالسوق التي تهدد الاستثمارات الجادة والعمل على متابعة المصانع في جميع مراحل الإنتاج والاشراف عليها للتأكد من تطبيق معايير الجودة بما لا يضر بمصلحة السوق كذلك تشديد الرقابة علي الطرق اثناء نقل المنتجات لتداولها في الأسواق والتأكد من أن المنتجات ذات جودة عالية وليس النظر للتاريخ فقط.

مؤكداً إن شركته تقوم بتوفير منتجات ذات جودة عالية ومواصفات عالمية ويتم متابعة المنتجات باستمرار للتأكد من مطابقتها للمواصفات القياسية إلا أن السوق العشوائية والمنتجات المقلدة تهدد هذه الاستثمارات الجادة.. الأمر الذي يتطلب ضرورة تشديد العقوبة واتخاذ إجراءات رادعة وحاسمة لمنع كل من تسول له نفسه تقديم منتجات غير مطابقة للمواصفات.

وألمح رئيس شركة الولاء أن مصر تمتلك تجربة رائدة فى صناعة الأمصال واللقاحات ولديها خبرات واسعة إلا أن اللمسات الأخيرة في المنتج لا تتناسب مع جودة المنتج والأمر يتطلب ضرورة الاهتمام بالتعبئة والتغليف ووضع التواريخ والمواصفات واللمسات الأخيرة التي تهيئ المنتج للتصدير بما يمكننا من المنافسة في الأسواق العالمية والتصدير للخارج.

كما طالب رئيس شركة الولاء بضرورة اختصار الجهات الرقابية التي تراقب علي القطاع في هيئة واحدة تتفهم طبيعة العمل لشركات الأدوية البيطرية أسوة بهيئة سلامة الغذاء حيث أن تعدد الجهات الرقابية يؤثر بشكل كبير علي الشركات فهناك رقابة من وزارة الصحة ووزارة التموين والزراعة ووزارة البيئة والعديد من الجهات الرقابية والتي لا تتفهم طبيعة عمل الشركات العاملة فى مجال الأدوية البيطرية فيجب إختصار هذه الهيئات فى هيئة واحدة تقوم بالمتابعة والمراقبة للأسواق وتحكم الرقابة علي الأسواق.

وشدد الدكتور جمال بدوي علي ضرورة الاهتمام بالطب البيطري باعتباره أحد أهم القطاعات الاستراتيجية التي تسهم بدور كبير فى توفير الغذاء والإنتاج الحيواني والداجني أسوة بالدول المتقدمة التي تولي اهتماماً كبيراً بالطب البيطري.

 وأكد أن تربية المواشي تعاني بسبب إرتفاع أسعار المدخلات وفي مقدمتها الحيوانات الصغيرة ومستلزمات الإنتاج خاصة وأن إرتفاع أسعار الأعلاف لم يقابله ارتفاع سعر المنتج بنفس القيمة ولذلك فإن المربي الذي يخسر يعزف عن التربية لذلك فإن الحل الوحيد يكمن في دعم الدولة الخامات حتي تساعد المربي علي الاستمرار كما يجب أن تتعاون كافة أجهزة الدولة خاصة وأن الثروة الحيوانية توفر فرص هامة للتنمية الزراعية المستدامة وتحقق مكاسب على صعيد الأمن الغذائي وتحسين تغذية الإنسان وتحسين كفاءة استخدام الموارد الطبيعية وتمصير السلالات المتخصصة ذات الإنتاجية العالية في الألبان وتقليل فجوات الاستيراد.

 كما أن هذه المشروعات تزيد من قدرة الأسر على الصمود في مواجهة التغيرات الاقتصادية وتوفر فرص عمل وحياة كريمة لصغار المربين وتمكين المرأة والشباب في الريف

أشاد الدكتور جمال بدوي بالاهتمام الكبير الذي يوليه الرئيس السيسي بقطاع الثروة الحيوانية مؤكدا ضرورة توالي الخطوات الناجحة من الرئيس السيسي؛ لتنفيذ ما يتمناه لمصرنا الحبيبة

ولفت أن مشروعات الثروة الحيوانية تعزز من تقليل الفجوة الغذائية وتقليل الاعتماد على الاستيراد واستنزاف العملة الصعبة، من خلال زيادة حجم الإنتاج المحلي بالحد الذى يحقق الأمن الغذائي والذي يعد جزءا لا يتجزأ من الأمن القومي لمصر.

وأضاف أن مشروعات الإنتاج الحيواني تسهم في تحقيق التوازن في السوق المحلي بين العرض والطلب، وبالتالي يدعم توفير احتياجات ومتطلبات المواطنين وإتاحتها بأسعار مناسبة.

كما تساعد في العمل على تحقيق ما وجه به الرئيس في مشروع مضاعفة إنتاجية الثروة الحيوانية في مصر، وزيادة العائد الاقتصادي على المربيين من خلال تقليل التكلفة، بما يؤدي إلى رفع مستوى معيشة المواطن، فضلا عن تحويل مصر من أحد أكبر مستوردي اللحوم إلى دولة محققة للاكتفاء الذاتي من اللحوم الحمراء، ومستقبلا مصدرة للإنتاج، ما سيكون له مردود سياسي كبير.

أضاف دكتور جمال بدوى, قمت من قبل بإعداد دراسة لتطوير قطاع الثروة الحيوانية لكنها لم تلقي الاهتمام المناسب من جانب المسؤلين وكانت تقوم علي استيراد ذكور المواشي بمواصفات عالية بعد دراسة الصفات التي سيتم توريثها واستبدالها بالعجول الموجودة لدي الفلاحين علي أن تتحمل الدولة الفرق الذي سيكون بسيطا وبعد فترة وجيزة سيؤدي ذلك لتطوير السلالات ورفع كفاءتها

وشدد علي ضرورة الاهتمام بالتدريب والتأهيل وتطوير التعليم الفني وربطه بالصناعة والاهتمام بالكوادر البشرية المدربة وقال ان مصر تمتلك تجربة رائدة فى مجال الإنتاج الحيواني والبيطري وخبرات واسعة ويجب أن نسعي جاهدين لتحقيق التكامل الاقتصادي مع دول القارة الأفريقية حيث أن القارة السمراء بها أرض خصبة وتحتاج للعديد من المنتجات وخاصة المنتجات البيطرية إلا ان الأمر يحتاج لضرورة وجود بنوك مصرية فى القارة وتأمين علي المنتجات المصدرة

 

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.628615.7278
يورو​ 19.049719.1769
جنيه إسترلينى​ 22.189522.3382
فرنك سويسرى​ 17.363217.4811
100 ين يابانى​ 14.228514.3227
ريال سعودى​ 4.16734.1940
دينار كويتى​ 51.956852.3039
درهم اماراتى​ 4.25424.2825
اليوان الصينى​ 2.45372.4700

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 930 إلى 933
عيار 22 853 إلى 855
عيار 21 814 إلى 816
عيار 18 698 إلى 699
الاونصة 28,932 إلى 29,003
الجنيه الذهب 6,512 إلى 6,528
الكيلو 930,286 إلى 932,571
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الأربعاء 12:15 صـ
11 محرّم 1444 هـ 10 أغسطس 2022 م
مصر
الفجر 03:44
الشروق 05:19
الظهر 12:00
العصر 15:37
المغرب 18:42
العشاء 20:06

استطلاع الرأي